د. طارق البكري

موقع أدبي وقصصي ونقدي خاص بالأطفال واليافعين والشباب
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الألعاب الصغيرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 120
تاريخ التسجيل : 28/09/2013

مُساهمةموضوع: الألعاب الصغيرة    الأربعاء أكتوبر 02, 2013 3:02 pm

الألعاب الصغيرة
قصة : د. طارق البكري
docbakri@yahoo.com


"ابتعدي عني .. اذهبي من هنا .. لا أستطيع رؤيتك "
كان يصرخ بأعلى صوته .. لا يريد مشاركة أخته الصغيرة في ألعابه
يملك ألعابا كثيرة .. وهي تملك ألعابا مثله .. لكنها تحب اللعب معه
ترمي نفسها .. ينظر إليها بغضب .. يدفعها بيديه
الأم اعتادت على عراكهما المتواصل .. هو يحب أخته لكنه لا يريدها أن تخرب ألعابه الصغيرة
أخيرا قررت الابتعاد عنه .. قالت : لا تحبني ، لن ألعب معك بعد اليوم ..
فرح في أول الأمر .. ثم افتقد مشاغبة أخته الصغيرة .. تمنى لو تعود كما كانت
لم يعد يخفي ألعابه .. يغريها بالاقتراب واللعب .. لكنها ترى الغضب في عينيه
حزن الصبي .. حزنت البنت .. الأم أيضا حاولت مصالحتهما فما استطاعت
لم يتخاصما قبل اليوم .. عراكهما قديم لكنهما لا يتخاصمان
ظن أن أخته لا تحبه .. ظنت أنه أيضا لا يحبها
خرج ليلعب قرب الدار .. شاهد أخته على الشرفة تحمل عروستها التي تحبها
رأته .. حزنت لأنها لا تلعب معه .. أرخت أصابعها .. سقطت العروسة
خشي الصبي أن تسحقها إطارات السيارات فتحزن أخته ..
ركض ليعيدها إليها سليمة .. سيارة مسرعة كادت تصدمه .. زعيق مكابحها هز الحي
حمل الصبي اللعبة العروسة ، طار بها إلى البيت
طار قلب أخته من الفرح ..فرحت بنجاة أخيها لا بنجاة اللعبة
عرفت كم يحبها .. عرف كم تحبه ..صارا يلعبان معا بكل الألعاب .. لم تعد تخرب له ألعابه ..
لم يتعاركا بعد ذلك اليوم .. كان يناديها :
"اقتربي .. اقتربي .. لا أتحمل بعادك".



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bakri.ibda3.biz
 
الألعاب الصغيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
د. طارق البكري :: القصص القصيرة جداً :: المنتدى الأول :: القصص القصيرة جداً-
انتقل الى: